Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

المطلقة عبير وعماد الزبير

انا عبير 23 سنة مطلقة وعايشة في شقة لوحدي سبهالي زوجي وكنت في يوم رايحة اشتري شوية طلبات من السوق اللي ديما متعودة اني اروحة كل اسبوع عشان اشتري طلباتي من الخضروات والفواكة الطازة

وطلعت في يوم وقفت قدام البيت وركبت مواصلة عادية للسوق واشتريت كل طلباتي وانا راجعة لقيت اتوبيس وقف وكان زحمة وكل الناس عمالة تركب فية قلت اركب بدل ما اخد تاكسي ركبت الاتوبيس ملقتش مكان فوقفت فجة شاب ورايا وقلي هاتي الحاجة دي احطها في جنب في الارض واديتوا الحاجة الكياس وقال للناس اللي واقفة وراة وسعوا معلش عشان احط للمدام الحاجة

بقا هو واقف ورايا لوحدة وفاصل بينة وبين الناس الخضار فضل الاتوبيس ماشي وفجاة وقف الاتوبيس عشان ياخد ناس لقيتة قام ذق نفسة وغرز زبرة في طيزي وحسيت بية فرحت قدمت قدام سنة فلقيتة مقرب مني وبيقلي انا اسف اصل الاتوبيس فرمل مرة واحدة

قلتلة حصل خير خلاص فلقيتة واقف عادي وملمس زبرة طيزي وكانوا مش واخد بالو فقلت الف وادية وشي عشان ميعملش حاجة فقمت ادورت واديتة وشي فلقيتة مبتسم ولقيت في واحد ورا بيقول علي جنب فلقيتة استغل الفرصة وقام مادد زبرة نحية كسي ورافع راسة وقال علي جمب يا اسطي

ساعتها هحست بزبرة وهو لامس كسي انوا منتصب قوي وحسيت نفسي مرتاحة قلت انا قربت اوصل فيها اية ادام محدش شايفنا اتمتع بزبرة وامتعة فرحت وانا واقفة قمت لمست زبرة بكسي وقلت هي الطلبات وراك فلقيتة مبتسم وبيقلي انا اسمي عماد قلتلة وانا عبير فلقيتة منزل ايدة ولامس كسي وقايلي فرصة سعيدة فرحت ابتسمت وقلتلة انا اسعد

فقالي انتي نازلة فين قلتلة الشارع الجاي قالي طيب فجيت انزل وجيت اشيل الحاجة لقيتة بيقلي عنك فقلتلوا لا خلاص قالي لا سيبي بس فلقيت الكومسري بيقول يلا يا جماعة فرحت نزلت وقلت في بالي اكيد هيوصلني للباب لقيتة نازل معايا

انبسط قووي انوا نزل خصوصا بعد ما هيجني فقالي بصراحة انا نزلت عشان اخد رقمك فقلتلة طب تعال وصلني بالحاجة وخدة قالي لا عشان جوزك قلتلة لا انا مطلقة وعايشة لوحدي وانا باصة في بنطلونة نحية زبرة حاسة ان البنطلون هينفجر فقالي طيب هوصلك بس تديني الرقم قلتلة اوك

فلقيتة بيقلي اطلعي انتي وانا هلحقك قلتلة لا خليك معايا طول ما انتا شايل الخضار وعادي لو حد شفنا هيفتكرك اخويا او حد تبعي ففضل ماشي معايا عادي ولحسن الحظ محدش شفنا ورحت فتحت الباب وقلتلة تعال لقيتة خايف انوا يدخل ويلاقي حد تبعي يضربة فقمت فتحت الباب خالص

وقلتلة تعال خش جوا حط الخضار مفيش حد فقام دخل فقلتلة لو خايف ان يكون معايا حد بص في الشقة كلها فقالي لا خلاص مصدقك فقمت قربت لية وحطيت ايدي علي زبرة ووشي في وشة وقلتلة اية اللي كنت بتعملة في الاتوبيس فقالي وهو مغمض عينة انا كنت تعبان اوووي وانتي حلوة وعجبتيني خالص

فقمت بستة علي شفايفة فلقيتة بيقلي انا مش مصدق انك معايا وقام حاضني قوي وايدية الاثنين علي طيزي فتحاهم قوي وكسي علي زبرة رافعني علية فقمت قلعت العباية ولقيتة بيقلع في القميص والبنطلون وقالي ممكن معلش اخش الحمام قلتلة بسرعة

فراح خش وكملت انا قلع هدومي لحد ما بقيت بالاندر والسنتيانة فلقيتة طول في الحمام فجيت وقفت جمب الحمام سمعت صوت الدش فبصيت علية من خرم الباب لقيتة واقف في البنيو ومشغل الدش وجسمة روعة فهجت قووي وبقيت حاطة ايدي علي كسي عشان استحمل لغاية ما يطلع فلقيتة طول فقمت خبطت علية لقيتة مخضوض وبيقلي اية في حاجة فقلتلة متخفش افتح عايزة اجيب حاجة فقلي طب ثواني البس قلتلة انتا مكسوف مني دا انا عريانة افتح

فراح فتح ولقيتة لافف نفسة بفوطة فقمت دخلت عملت نفسي بجيب كريم من الحمام واديتة ضهري اول ما شاف جسمي لقيتة فك الفوطة وماسطني من ضهري وزبرة علي طيازي علي الاندر وقام شاددني علية قوي فرحت لفيت نفسي ومسكت زبرة وانا واقفة فلقيتة بيخلعني السنتيانة واول ما شاف بزازي قام نزل عليهم لحس وقالي اة اة كان نفسي امصهم من ساعة الاتوبيس وفضل يلحس فيهم وانا ماسكة زبرة

فقام قالي تعالي في البانيو ولقيتة مشغل الدش بطيء قووي وقام قعد يحركني تحت المياة ويغرق بزازي ويدعك فيهم ويفعصهم فقلتلة طب كدة الاندر اتغرق قلعهولي فقام موطي منزل الاندر وهو بينزلوا قام حاطط صباعة في كسي مقدرتش استحمل فبقيت عمالة اقلة اة اة فراح طلع صباعة وحطة في بقي ودخل صباعة التاني ففضلت امص في صباعة فقام مطلع صباعة اللي في بقي بعد ما مصيتة وقام مدخلة في طيزي بقيت مش قادرة وعمالة اقلة طلعة ونكني

Les commentaires sont fermés.