Blogs DHNET.BE
DHNET.BE | Créer un Blog | Avertir le modérateur

  • المطلقة عبير وعماد الزبير

    انا عبير 23 سنة مطلقة وعايشة في شقة لوحدي سبهالي زوجي وكنت في يوم رايحة اشتري شوية طلبات من السوق اللي ديما متعودة اني اروحة كل اسبوع عشان اشتري طلباتي من الخضروات والفواكة الطازة

    وطلعت في يوم وقفت قدام البيت وركبت مواصلة عادية للسوق واشتريت كل طلباتي وانا راجعة لقيت اتوبيس وقف وكان زحمة وكل الناس عمالة تركب فية قلت اركب بدل ما اخد تاكسي ركبت الاتوبيس ملقتش مكان فوقفت فجة شاب ورايا وقلي هاتي الحاجة دي احطها في جنب في الارض واديتوا الحاجة الكياس وقال للناس اللي واقفة وراة وسعوا معلش عشان احط للمدام الحاجة

    بقا هو واقف ورايا لوحدة وفاصل بينة وبين الناس الخضار فضل الاتوبيس ماشي وفجاة وقف الاتوبيس عشان ياخد ناس لقيتة قام ذق نفسة وغرز زبرة في طيزي وحسيت بية فرحت قدمت قدام سنة فلقيتة مقرب مني وبيقلي انا اسف اصل الاتوبيس فرمل مرة واحدة

    قلتلة حصل خير خلاص فلقيتة واقف عادي وملمس زبرة طيزي وكانوا مش واخد بالو فقلت الف وادية وشي عشان ميعملش حاجة فقمت ادورت واديتة وشي فلقيتة مبتسم ولقيت في واحد ورا بيقول علي جنب فلقيتة استغل الفرصة وقام مادد زبرة نحية كسي ورافع راسة وقال علي جمب يا اسطي

    ساعتها هحست بزبرة وهو لامس كسي انوا منتصب قوي وحسيت نفسي مرتاحة قلت انا قربت اوصل فيها اية ادام محدش شايفنا اتمتع بزبرة وامتعة فرحت وانا واقفة قمت لمست زبرة بكسي وقلت هي الطلبات وراك فلقيتة مبتسم وبيقلي انا اسمي عماد قلتلة وانا عبير فلقيتة منزل ايدة ولامس كسي وقايلي فرصة سعيدة فرحت ابتسمت وقلتلة انا اسعد

    فقالي انتي نازلة فين قلتلة الشارع الجاي قالي طيب فجيت انزل وجيت اشيل الحاجة لقيتة بيقلي عنك فقلتلوا لا خلاص قالي لا سيبي بس فلقيت الكومسري بيقول يلا يا جماعة فرحت نزلت وقلت في بالي اكيد هيوصلني للباب لقيتة نازل معايا

    انبسط قووي انوا نزل خصوصا بعد ما هيجني فقالي بصراحة انا نزلت عشان اخد رقمك فقلتلة طب تعال وصلني بالحاجة وخدة قالي لا عشان جوزك قلتلة لا انا مطلقة وعايشة لوحدي وانا باصة في بنطلونة نحية زبرة حاسة ان البنطلون هينفجر فقالي طيب هوصلك بس تديني الرقم قلتلة اوك

    فلقيتة بيقلي اطلعي انتي وانا هلحقك قلتلة لا خليك معايا طول ما انتا شايل الخضار وعادي لو حد شفنا هيفتكرك اخويا او حد تبعي ففضل ماشي معايا عادي ولحسن الحظ محدش شفنا ورحت فتحت الباب وقلتلة تعال لقيتة خايف انوا يدخل ويلاقي حد تبعي يضربة فقمت فتحت الباب خالص

    وقلتلة تعال خش جوا حط الخضار مفيش حد فقام دخل فقلتلة لو خايف ان يكون معايا حد بص في الشقة كلها فقالي لا خلاص مصدقك فقمت قربت لية وحطيت ايدي علي زبرة ووشي في وشة وقلتلة اية اللي كنت بتعملة في الاتوبيس فقالي وهو مغمض عينة انا كنت تعبان اوووي وانتي حلوة وعجبتيني خالص

    فقمت بستة علي شفايفة فلقيتة بيقلي انا مش مصدق انك معايا وقام حاضني قوي وايدية الاثنين علي طيزي فتحاهم قوي وكسي علي زبرة رافعني علية فقمت قلعت العباية ولقيتة بيقلع في القميص والبنطلون وقالي ممكن معلش اخش الحمام قلتلة بسرعة

    فراح خش وكملت انا قلع هدومي لحد ما بقيت بالاندر والسنتيانة فلقيتة طول في الحمام فجيت وقفت جمب الحمام سمعت صوت الدش فبصيت علية من خرم الباب لقيتة واقف في البنيو ومشغل الدش وجسمة روعة فهجت قووي وبقيت حاطة ايدي علي كسي عشان استحمل لغاية ما يطلع فلقيتة طول فقمت خبطت علية لقيتة مخضوض وبيقلي اية في حاجة فقلتلة متخفش افتح عايزة اجيب حاجة فقلي طب ثواني البس قلتلة انتا مكسوف مني دا انا عريانة افتح

    فراح فتح ولقيتة لافف نفسة بفوطة فقمت دخلت عملت نفسي بجيب كريم من الحمام واديتة ضهري اول ما شاف جسمي لقيتة فك الفوطة وماسطني من ضهري وزبرة علي طيازي علي الاندر وقام شاددني علية قوي فرحت لفيت نفسي ومسكت زبرة وانا واقفة فلقيتة بيخلعني السنتيانة واول ما شاف بزازي قام نزل عليهم لحس وقالي اة اة كان نفسي امصهم من ساعة الاتوبيس وفضل يلحس فيهم وانا ماسكة زبرة

    فقام قالي تعالي في البانيو ولقيتة مشغل الدش بطيء قووي وقام قعد يحركني تحت المياة ويغرق بزازي ويدعك فيهم ويفعصهم فقلتلة طب كدة الاندر اتغرق قلعهولي فقام موطي منزل الاندر وهو بينزلوا قام حاطط صباعة في كسي مقدرتش استحمل فبقيت عمالة اقلة اة اة فراح طلع صباعة وحطة في بقي ودخل صباعة التاني ففضلت امص في صباعة فقام مطلع صباعة اللي في بقي بعد ما مصيتة وقام مدخلة في طيزي بقيت مش قادرة وعمالة اقلة طلعة ونكني

  • جوز اختى وعمايله الحلقة الثانية

    جوز اختى وعمايله
    الحلقة الثانية
    سكس حيوانات
    صور سكس ,سكس محارم ,سكس اخ واخته ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,نيك بنت,افلام نيك


    وقفت الحلقة اللى فاتت على يوم الفرح وكانت بدايته ان ماما قالتلى جهزى الحلاوة عشان نجهز اختك لعريسها وفعلا بدانا وكانت ماما بتعلم اختى تعمل ايه وانا اسمع كلامها واهيج عليه ومكنش على بعضى وعملت انا كمان معاها وعدى الموقف بس انا هيجانة طول اليوم وكسى مجننى ومبلول اوى واحتكاكه بالبانتى بيولع فيه وروحنا الكوافير وبعدها الفرح ورقصنا وحمادة رقص مع العروسة وبعدها رقص معايا حسيت عنيه بتاكل كل حتة فى جسمى من نظراته حسيت انى عريانة قصاده وبدات اتدلع فى رقصتى وهو عنيه بتاكل جسمى لان الفستان كان لازق على جسمى ده كله كان كفيل انه يجننى مع بداية اليوم بالحلاوة وكلام السكس ونظرات حمادة وقبلها تحرشه بيا فى المطيخ كل ده خلانى هيجانة اوى كانت اختى بترقص وسط صحابتنا وعاملين دايرة وحمادة بيرقص مع صحابه وقفت وراه وهو بيرقص لف وشافنى مسكت ايده عشان ادخله للعروسة من وسطنا جه ورايا عشان اعديه وقفت فجاة جسمه خبط فى جسمى من ورا عرف انى متعمدة بشقاوته لانه بعدها حسيت بكف ايده على طيزى وبيحسس عليها بصتله باستغراب وبعدت خفت لحد يشوفنا او تظهر فى الفيديو دخل وسطنا ورقص مع اختى وعيونه عليا وعلى الحتة اللى لمسها من طيزى وبيغمزلى كب معينه تيجى فى عينه حركااته جننتنى وخلص الفرح وطلعت اختى مع حمادة وانا رجعت مع ماما وبابا دخلت اوضتى افكر فى كلام ماما لاختى واتخيل حمادة وهو معاها واللى عمله فيا بيدخل عليها دلوقتى ومهيجنى بعمايله ومولع نارى قلت اخد شاور ابرد نارى عديت جنب اوضة بابا وماما وسمعت اهات ماما وبابا بينكها حالة الهياج اللى كنت وصلتلها لغت تفكيرى وشهوتى اتملكتنى ولاقتنى لاول مرة فى عمرى اكسر حياءى وخجلى واقرب على فتحة مفتاح الباب اللى كانت كبيرة ووراها على طول السرير بتاع بابا وماما واول محطيت عنيا لاقيت ماما فى وضعية السجود وبابا وراها وزبى واقف واول مرة اشوف زبه ووابصله بشهوة كده ومنظر كس ماما من وره ولونه المحمر المنفوخ ولمعانه لاقيت بابا جه وراها ودخله فيها وبدا ينيك فيها وانا ايديا تحت بنطلون البيجاما جوه البانتى بتلعب فى كسى ونفسى سريع اوى وجسمى كله بيرتعش وهيجانة اوى فجاة لاقيت بابا نام على ضهره وماما قعدت على زبه ودخلته فى كسها ووشها ليا النظرات والاهات والشهوة اللى شفتها فى ماما من محنتها وشرمتطها هيجتنى اوى وحسيت بفيضان نازل من كسى غرقلى البانتى وبنطلون البيجامة بعسلى جسمى ساب بعدها واعصابى فكت ومكنتش قادرة اسند نفسى وقفت دقيقة وكملت للحمام واخدت شاور ودخلت نمت مبسوطة اوى وفرحانة بالاحداث اللى حصلتلى من عمايل حمادة والمتعة اللى وصلتلها صحيت من النوم على صوت ماما يلا نروح لاختك الصباحية هقولكم على اللى حصل الحلقة الجاية
    سكس حيوانات
    صور سكس ,سكس محارم ,سكس اخ واخته ,سكس امهات ,تحميل افلام سكس ,نيك بنت,افلام نيك


  • امي المدرسة...متسلسلة

    امي المدرسة...متسلسلة

    شاهد مواضيع ساخنة سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,نيك بنت ,سكس مترجم,سكس ام وابنها ,سكس اجنبى
    هذه قصه خياليه وهي علي لسان صديقي يقول :
    كانت امي مدرسة في مدرسة ثانوية وكنت انا في نهاية الاعدادية وعند ظهور النتيجة كنت متفوق وحصلت علي درجات عالية وكنت كلما مشيت مع امي في اي مكان اري شباب الثانوية يتهامسون وينظرون لها بشكل غير لائق ولم اكن اعلم لم وهي اسمها سحر وكان لبسها لا يتعدا العباءة السوداء ولكن كانت امي تضيقها من عند المنتصف حتي تبرز موخرتها وكنت اظن انها من باب الشياكه والمنظر العام في تتميز بجسم متناسق عندها كرش بسيط وليس كبير صدرها نافر للامام وكبير ووجها مستدير وبيضاء وكان سنها 39 ولم اكن اهتم بما يدور بين الشباب فامي مثال للاحترام بكل معناه حتي انها لا تتركنا في البيت يظهر من جسمنا كاولاد شي اما البنات فكانت اذا ارادت ان تقف في البلكونه للنشر الهدوم تخرج بحجاب فكيف افكر فيها بشكل وحش وبدء كل شي عند دخولي الثانوية في نفس المدرسة مع امي وتصداقه انا والشباب كاي بدايه في الثانويه وكان لي صديق مقرب اسمو يوسف مره الايام وبدء الجميع ياخذ علي وجودي بينهم وعادي وكان في الفصل شخص قوي اسمه لطفي وكان سقط سنه وكان بلطجي والكل يخاف منو وكنت الاحظ عند دخول امي الفصل يبدا في الحديث هو وصديقه وبدات الاحظ نظراته وبدء عقلي يتفتح بعد معرفتي بالجنس لاول مره في الثانويه وبدات الاقي الكثير من الطلاب في جميع السنوات يتحدثون وينظرون لها فبدات ابحث في الامر ولاحظت ان امي تمشي كثير مع مدرس اللغه العربيه واسمو علاء فحاولت ان اعرف وسالت صديقي يوسف ماذا يقول الطلاب عن امي تلعثم في الجواب ولم يجيب وزاد ذالك من لهيبي واصراري علي ان اعرف ثم جاءت في عقلي فكره جيده وهي التصاحب علي احد من الفرق الاخر الذين يكبروني بسنتين فهم اكيد خبرة ولابد انهم لا يعلمون اني ابنها وتعرفت علي محمود وهو شاب وسيم الشكل والجسد وبدا الصحوبيه واصبحت صديقه بجد وفي مره بالصدفه وانا ماشي معاه عند خروجنا من المدرسة لقيت امي ماشيه وسط الطلاب ولا كاحسن و بها شيء غامض حيث كانت كل لحظه احس انها اندفعت وانظر الي وجهها الاقي ابتسامة سعاده ولا وجهها وصديقي محمود قال انظر لتلك المدرسه انها عاهرة المدرسة انصدمت صدمة كبيرة من تلك الكلمة ولاني اردت ان اعرف كل شي فقولت له لماذا ؟قال ان الكل يقول ان مدرس العربي ينام معاها من 5 سنين اخبرتو هل رأيت شي من ذالك ؟قال لا ولكن انظر لها وهي خارجة نظرة وهي خارجة امامي وجدت يد اثنين من المدرسين ماسكين طيزها من الخلف وهي مبتسمة وكانت صدمة كبيرة عندم وجدت الطالب لطفي ينتظرها ومشي امامها وهي مشيت خلفه ثم اختفو فجاءة عن الطريق وكنت اريد ان اعرف ماذا بينهم وكيف هي بهذا الشكل؟ والتزمت الدين في البيت وهي عاهره المدرسه ثم عد الي البيت وبعد نصف ساعه لقيت امي دخله البيت خرجت للبلكونه واذا بلطفي عند اول شارع ويبتسم وامي عند دخولها البيت جاءت الي البلكونه واخبرتني ان ادخل وهي مبتسمه وهدومها من الخلف فيها بقع كثيره نظرت بالصدفه من الغرفه الاخرى ووجدتها تشاور وتعمل شكل التلفون علي الاذن ودخلت وعند دخولها جاءتها مكالمه وظلت اكثر من نصف ساعه تتحدث ثم اغلقت ودخلت الحمام لتستحم واخذت الفرصه كي امسك موبيلها واري من كانت تحدث ووجدت رقم غريب ولكن المصيبه من الرساله الي وجدتها وهذا للجزء الثاني اتمني تعجبكم الجزء الاول

    شاهد مواضيع ساخنة سكس محارم ,سكس امهات ,سكس اخ واخته ,نيك بنت ,سكس مترجم,سكس ام وابنها ,سكس اجنبى